2018 - 11 - 21  
الـ FDA تحذر من الجرعة الإشعاعية المفرطة في تصوير الدماغ الطبقي المحوري(CT

أصدرت منظمة الغذاء والدواء الأمريكية FDA تقريراً عن حالات لتعرض مفرط للأشعة خلال التصوير المحوسب (الطبقي المحوري) للتروية الدماغية. وبالرغم من أن التعرض المفرط للأشعة حدث ضمن مؤسسة واحدة إلا أنه قد يعكس مشاكل على نطاق أوسع فيما يتعلق بجودة برامج المسح الطبقي المحوري المعتمدة.

وجدت الوكالة خلال فترة 18 شهر أن هنالك 206 مريض قد تعرضوا لجرعات مفرطة من الأشعة والتي كانت تقريبا أكثر بحوالي 8 مرات من مستوى الجرعة المتوقعة.

وقد أصدرت المنظمة هذا التعميم استناداً إلى الإنذار الذي تم إرساله من قبل MedWatch وهو:
"إذا تعرض المريض لجرعة إشعاعية أعلى من المستوى المتوقع ولكنها لم تكن كافية لإظهار صورة واضحة العلامات عن إصابة إشعاعية فإن الحالة لن تكتشف ولن تتم الإبلاغ عنها, مما يضع المريض تحت خطر ازدياد التأثيرات بعيدة المدى للأشعة".

وقد لاحظت المنظمة أن المرضى يتلقون 3-4 GY (واحدة تعبر عن مقادر امتصاص الأشعة المؤينة, وهي تكافئ 1جول للكغ) عوضاً عن الجرعة المقترحة والتي لا تتجاوز 0.5 Gy على منطقة الرأس. منبهة إلى أنه "تم تسجيل حالات تساقط شعر وحمامى جلدية في بعض حالات فرط التعرض الإشعاعي"
هذا وتشجع الـ FDA جميع المنشآت التي تستخدم التصوير الطبقي المحوري على مراقبة مؤشرات تحديد الجرعة التي تعرض على لوحة التحكم, وتتضمن حجم الجرعة (مقاساً بـالواحدة mGy ) ومحصلة فترة التعرض لهذه الجرعة (مقاساُ بالواحدة mGy-cm), على اعتبار أن القيم المعروضة يجب أن تكون ضمن المجال السوي المستخدم في البروتوكول كما أن القيم يجب أن تؤكد ثانية بعد تعرض المريض للإجراء.

وبناءً على ذلك فإنه ينبغي على الأطباء الذين يتوقعون حدوث مشاكل سلبية مرتبطة باستخدام التصوير الطبقي المحوري, أن يتبعوا جميع الإرشادات والإجراءات المعتمدة من قبل مؤسساتهم.

حالياً تقوم الـFDA بجمع معلومات أكثر حول هذه القضية وسيتم تزويدكم بالمعلومات حال صدورها.